21-12-2016

تقديم

 

تمثل نيابة رئاسة الجامعة للعلاقات الخارجية والتعاون والتنشيط والاتصال والتظاهرات العلمية، مصلحة تابعة لرئاسة الجامعة يديرها نائب المدير المكلف بهذه المهام. دورها يكمن بالأساس في  الوساطة بين الإدارة والمؤسسة الجامعية ومحيطها، وتتمثل وظيفتها في  الحفاظ على العلاقات المهنية والتعاون مع الشركاء الاجتماعيين والاقتصاديين على المستويين المحلي والوطني. بوصفها  ضمانا لمستقبل الجامعة . و مرافقا للنشاطات العلمية والثقافية والرياضية لمختلف الهيئات والتي من شأنها تمكين الطالب من ترقية وتنمية ملكاته ومهاراته طيلة مشواره الدراسي الجامعي .     كما يشكل التعاون بين الجامعات واحدا  من بين  أولويات و اهتمامات جامعة تلمسان  ، ولهذا الغرض تحرص على التعامل المشترك بينها وبين المؤسسات الجامعية الوطنية من أجل تقاسم الخبرات وتبادل التجارب خاصة في مجال التسيير الإداري الأمثل   . منذ سنوات خلت ، جعلت جامعة تلمسان من التعاون الدولي  مسألة محورية وفق رؤية إستراتيجية  وذلك بتوقيع عدد من اتفاقيات شراكة ، و العمل على تنمية التبادل مع العديد من المؤسسات والهيئات العلمية في العالم  خاصة في مجال البحث العلمي ، ونقل التكنولوجية ،  والإشراف المزدوج  على البحوث الجامعية ، وتنقلات الطلبة  ولعلها من بين أكثر المسائل التي تعنى بها نيابة رئاسة الجامعة للعلاقات الخارجية . للإشارة، فان جامعة تلمسان تشارك منذ بضع سنوات بشكل فعال في عدة مشاريع أوربية تحت إشراف المفوضية الأوربية مثل مشروع : ابن رشد avéroes  ومشروع EU-METALIC الذي يتيح تكوين وتنقل الطلبة والأساتذة والطاقم الإداري في  مختلف الجامعات الأوربية   وأيضا في مشاريع أخرى ذات العلاقة  برشادة التسيير الإداري   و حكامته  كالمشاريع التي تدخل ضمن  TEMPUS / ERASMUS .                                                                                                                                            ولعل من المهام الأساسية التي تشرف عليها مصلحة نيابة رئاسة الجامعة للعلاقات الخارجية والتعاون والتنشيط والاتصال والتظاهرات العلمية طيلة السنة الجامعية على مستوى الكليات ، وأيضا نشاط مخابر البحث التابعة للجامعة المكمل من خلال الملتقيات والمؤتمرات العلمية الوطنية والدولية والأيام الدراسية والندوات ،  وحلقات البحث التي تجمع بين الباحثين والمهتمين من داخل وخارج الجزائر . وعموما فان الجامعة تحرص على الدعم المستمر لمثل هذه التظاهرات والمبادرات من أجل ترقية البحث لما لها من  انعكاسات ايجابية على تكوين الطلبة الباحثين .   كما تولي  نيابة رئاسة الجامعة للعلاقات الخارجية كل الأهمية و  الحرص على المرافقة المستمرة والداعمة للأ ندية العلمية والثقافية والرياضية التي ينشطها الطلبة والطالبات على مستوى مختلف الأقطاب الجامعية ، وذلك بهدف إعطاء معنى حيوي و قيمة حقيقية  للحياة الجامعية ، والترحيب الدائم  بالمقترحات البناءة والمبادرات التي تشكل الإضافة النوعية والجادة لفائدة جميع أفراد الأسرة الجامعية.       تم إنشاء نيابة مديرية الجامعة للعلاقات الخارجية والتعاون والتنشيط والإتصال والتظاهرات العلمية بموجب القرار الوزاري المشترك المؤرخ في 8 رجب عام 1425 الموافق 24 غشت سنة 2004 يحدد التنظيم الإداري لمديرية الجامعة والكلية والمعهد وملحقة الجامعة ومصالحها المشتركة.        وقد حدد هذا القرار في مادته الخامسة مهام ومصالح نيابة المديرية للعلاقات الخارجية على النحو التالي:

"تتكفل نيابة مديرية الجامعة للعلاقات الخارجية والتعاون والتنشيط والإتصال والتظاهرات العلمية بما يأتي:

- ترقية علاقات الجامعة مع محيطها الاجتماعي والاقتصادي والمبادرة ببرامج الشراكة،

- المبادرة بكل نشاط من أجل ترقية التبادل ما بين الجامعات والتعاون في مجالي التعليم والبحث،

- القيام بأعمال التنشيط والإتصال،

- تنظيم التظاهرات العلمية وترقيتها،

- ضمان متابعة برامج تحسين المستوى وتجديد المعلومات للأساتذة والسهر على انسجامه،

وتشمل المصلحتين الآتيتين:

- مصلحة التبادل ما بين الجامعات والتعاون والشراكة،

- مصلحة التنشيط والإتصال والتظاهرات العلمية. "